ندوة علمية: قراءة في كتاب “من أجل تعليم يحررنا”

0 131


نظمت مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للأبحاث والدراسات، ندوة علمية عبر صفحتها على فايسبوك

قراءات في كتاب”من أجل تعليم يحررنا” للدكتور مصطفى شكري

وذلك يوم الخميس 16 أبريل 2020، على صفحة المؤسسة بالفايسبوك

البرنامج:

  • 21:45: افتتاح
  • 22:00: كلمة المؤسسة يلقيها الدكتور عمر أمكاسو، رئيس المؤسسة
  • 22:10: المؤلف د. مصطفى شكري: من أجل تعليم يحررنا” التربية والتعليم في المشروع المجتمعي للإمام عبد السلام ياسين
  • 22:15: الأستاذ محمد الريمي: الأبعاد البيداغوجية في الفكر التربوي للإمام عبد السلام ياسين
  • 22:33: الدكتور عبد الحكيم حجوجي: ملامح عامة في تصور الإمام للتربية والتعليم
  • 22:50: الأستاذ خالد البورقادي: لغة التدريس وتدريس اللغات في المشروع التربوي التعليمي للأستاذ عبد السلام ياسين.
  • 23:00: ختم الندوة

وستكون الأجوبة عن أسئلة المتابعين لأشغال الندوة في تسجيل يبث مباشرا يوم الجمعة 17 أبريل إن شاء الله في نفس التوقيت ونفس الصفحة.

أرضية قراءات في كتاب”من أجل تعليم يحررنا”

التربية والتعليم في المشروع المجتمعي للإمام عبد السلام ياسين

احتلت قضية التربية والتعليم عند مختلف أمم العالم المكانة المتميزة في سلم أولويات التنظيم المجتمعي تنظيرا وتفكيرا، تدبيرا وتسييرا، تطويرا وتغييرا، وهو ما جعل قضايا التربية والتعليم تشغل وضعا اعتباريا مهما جدا في مشاريع التغيير والبناء الحضاريين عند كل الدول المتقدمة. ولم يكن للنظرية المنهاجية التي أرسى أسسها وأثل معالمها الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله لتغفل طرح هذه القضية على بساط النظر والتفكير بما هي نظرية تغييرية شمولية في تصورها للإنسان والمجتمع، خاصة إذا استحضرنا أن الإمام المجدد كان رجل تربية وتعليم جمع إلى التكوين العلمي المتكامل الرصين الخبرة العملية والتجربة المعيشية لمغرب ما بعد الاستقلال. لهذا فإن تحدث الإمام عبد السلام ياسين عن التربية والتعليم فمن باب من خبر وجرب بحكم كونه عايش هذا المجال معلما ومدرسا ومفتشا ومخططا وموجها ومدبرا، وأسهم في بناء المنظومة التربوية المغربية.

في هذا الإطار، واعتناء ببسط نظريته في المنهاج النبوي في تناولها لقضايا تربوية ودعوية وفكرية وتصورية مختلفة، أصدرت مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين ضمن سلسلة منشورات المؤسسة كتابا للباحث الدكتور مصطفى شكري يحمل عنوان “من أجل تعليم يحررنا: التربية والتعليم في المشروع المجتمعي للإمام عبد السلام ياسين”.

 يعد هذا الكتاب ثمرة جهد طور به الباحث د. مصطفى شكٌري مشاركته في المؤتمر العالمي الثاني في نظرية المنهاج النبوي حول موضوع التعليم عند الإمام منظورا إليها في سياق نظريته التغييرية المجتمعية الشاملة، وهو يروم على أية حال كما يؤكد الباحث نفسه في مقدمة الكتاب الإسهام في التعريف بأهم معالم نظرية المنهاج النبوي للإمام المجدد عبد السلام ياسين باعتبارها نظرية علمية وعملية تقترح على العالمين مشروعا مجتمعيا يلتصق بأرضية القاعدة العدلية وتشرئب آفاقه إلى عوالم الإحسان الروحية.  وذلك من خلال عرض اعتناء هذه النظرية بقضية تعد عند عقلاء العالمين عموما وفي واقعنا الحالي خصوصا، قضية “أمن قومي”، هي قضية التربية والتعليم لتعلقها الشديد بأهم ما يمكن أن تملكه الأمم وتستثمر فيه الأمم والذي هو الإنسان تعليما، وتربية، وتثقيفا، وتوعية.

ضمن هذا السياق، يسعد مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للدراسات والأبحاث وهي تحتفي وتحتفل بهذا الإصدار العلمي أن تتوجه-وهي تعتزم عقد ندوة تقديم وتوقيع الكتاب-إلى السادة الباحثين بالتفضل بإنجاز قراءة في هذا المكتوب تتناول بالعرض والوصف والتحليل والنقد جوانب مما ورد في المضامين العامة للكتاب مع التركيز على المنظور الذي أجاب به الكاتب عن أسئلة من قبيل:

كيف تقارب نظرية الإمام قضية التعليم معضلة المعضلات عندنا؟ ما موقعها في المشروع التغييري المجتمعي الذي تتقدم به؟ ما الرسالة التي تريدها لرجل التعليم؟ كيف تعالج أزمات التعليم المتتالية في منظوماتنا المجتمعية؟  كيف تقرأ أسباب التردي والتخلف اللذين أصبحا يلازمان واقع التعليم عندنا؟ وما هي المداخل التغييرية التي تقترحها هذه النظرية لمعالجة هذه الوضعية المتأزمة على كافة الأصعدة التدبيرية والتسييرية والتنظيرية؟