تقرير الجلسة الافتتاحية

0 265

نظمت مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للأبحاث والدراسات المؤتمر العلمي الدولي الثالث في فكر الإمام، عن بعد، في موضوع:

البعد الإنساني في الفكر الإسلامي المعاصر: الإمام عبد السلام ياسين نموذجا”

وذلك يومي السبت والأحد 4 و5 جمادى الأولى 1442/ 19 و20 دجنبر 2020
من الساعة 11 إلى الساعة 13 و25د. (بتوقيت المغرب)

1- مسير الجلسة: الدكتور عمر أمكاسو؛ رئيس مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للأبحاث والدراسات.

     انطلقت الجلسة الافتتاحية في الساعة الحادية عشرة صباح يوم السبت، بقراءة ءايات بيّـنات من الذكر الحكيم، للقارئ؛ إبراهيم أدغم.

2- كلمة السيد رئيس الجلسة باسم مؤسسة الإمام؛

– بعد أن رحب بالحضور، شكر السيد المسير المشرف العام على المؤتمر واللجنة العلمية، والفريق الإعلامي والتقني، وكل المشاركين والمشاركات، والكل قد ضاعف الجهد بسبب هذه الظروف. كما شكر الحضور والضيوف المميزين. وذكّـر أن المؤتمر ينعقد في هذه الدورة مستحضرا السياق العام والسياق الخاص الذي تعيشه الإنسانية، ومجموعة من العوامل الداخلية والخارجية، وعلى رأسها ما تعيشه الإنسانية في ظل جائحة كورونا، والتي أبانت أن الإنسان بحاجة إلى خطاب يعيد له الكرامة والتضامن والتراحم.

       فالسياق العالم هو استحضار أن الإنسانية تعاني من تزايد النزعة المادية التي تتعامل مع الإنسان كآلة للاستهلاك، وغياب البعد الإنساني. أما السياق الخاص فهو موقع البعد الإنساني في المنظومة الإسلامية.

      ثم وضح عوامل أسباب اختيار نموذج “الإمام عبد السلام ياسين”، وهي أساسا أن المرشد رحمه الله كان له اهتمام كبير بالبعد الإنساني، وبسط جسور التواصل بين الناس، وكان دائما يدعو إلى ميثاق إنساني يحترم البيئة والمحيط ويقوم على الرحم الآدمية.

3- كلمة الأمين العام لجماعة العدل والإحسان،

      رحب الأستاذ محمد عبادي بالجميع في الذكرى الثامنة لرحيل الإمام المجدد عبد السلام ياسين، ثم ذكر بما تعيشه الأمة من نكبات إهانة مقدساتها، وتسلط حكامها الذين يرغموننا لنتخذ معهم الصهاينة أولياء. وأكد أن الأمة جسم واحد ، وأنه؛ “لا فرق بين تازة وغزة والصحراء وسبتة ومليلية”. وأنه يجب أن ندافع على كل مستضعف ومظلوم أيا كان، فكيف إذا كان من المسلمين، ومن الصالحين. فأمتنا خير أمة “تحرر البشرية وتقيم العدل”.

     ثم انتقل حفظه الله إلى بيان مقاصد إحياء ذكرى رحيل الإمام رحمه الله:

* التعرف على الإمام وعلى الأولياء، ثم نتعرف على الأسباب التي جلبت لهم نعم الله.

* التعرض لنفحات الله، فبذكر الصالحين تتنزل الرحمات.

* الترحم على الإمام لأنه دلنا على الله تعالى.

* تجديد النية للمضي قدما لتحقيق مشروع العدل والإحسان، والتعريف به، فالإمام ملك للأمة.

* كان رحمه الله يتخلق بأخلاق الله تعالى، ويدعو الأمة لترجع إلى الله.

  ثم ذكر أن مشروع الإمام مؤصل، وشامل ويركز على آخرة الناس، فكيف نبلغ مشروعه، بأخلاقنا واستماتتنا في الدفاع عن المظلومين، ونقود الناس إلى السعادة في الدنيا والآخرة.

4- عرض شريط مرئي. من إعداد الفريق الإعلامي للمؤتمر. بعنوان:

مجمع البحرين“؛

رسالة إلى الوالد الحبيب المرشد الطبيب.

5- المحاضرة الافتتاحية الأولى باللغة العربية، للدكتور أحمد الفراك، بعنوان:

البُعد الإنساني في النظر المنهاجي: قولٌ في الأصول والبواعث والمطالب“.

     استهل الدكتور محاضرته بمقدمة تمهيدية للموضوع، حدد فيها منهجية البحث، وقدم تساؤلات أجاب عنها، بمقاربة فلسفية عميقة ذات بعد إنساني، وذلك في ثلاثة محاور؛

– المحور الأول: أصول النظر المنهاجي والبعد الإنساني.

– المحور الثاني: بواعث الفهم المنهاجي والبعد الإنساني.

– المحور الثالث: مطالب الفقه المنهاجي والبعد الإنساني.

     وقد وضح هذه الأصول والبواعث والمطالب، وبعدها الإنساني، وما يميزها في الفكر المنهاجي للإمام رحمه الله. ثم ختم بخلاصة جامعة، مفادها أن الإمام استحضر أسئلة الإنسان في مكتوباته، وأنه نبّـه إلى ضرورة انفتاح الفكر الإسلامي على المشترك الإنساني.

6- السيد مسير الجلسة:

       نـوّه بمحاضرة الدكتور الفراك، وأكد أننا في حاجة إلى مثل هذا الخطاب، وخاصة حملة المشروع الإسلامي؛ خطاب يسعى إلى تحرير الإنسان وهدايته وتزكيته.

      ثم قدم كلمة شكر بين يدي المحاضرة الثانية باللغة الإنجليزية، حيث عرف بالبروفسور المحاضر، ووضح أن المؤتمر حرص على ترجمة مركزة للمحاضرة لتحقيق التواصل.

7- المحاضرة الافتتاحية الثانية، باللغة الإنجليزية يلقيها البروفيسور محمد ثناء الله الندوي من الهند، بعنوان: “معالم البعد الإنساني في فكر الإمام عبد السلام ياسين”؛

 Human Dimensions in Imam Yassine’s Thought: A Prelusion”

8- كلمة السيد المسير:

    في البداية قـدـّم أهم الأفكار التي وردت في المحاضرة الثانية، وشكر الفريق الذي ساهم في ترجمة المداخلات باللغات الأجنبية. ثم وضح الهدف الأساس للمؤتمر، وهو بسط الحوار مع الآخر، وإبراز البعد الإنساني في الفكر الإسلامي، ومشروع الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله. وأكد على أن نحرص على متابعة فقرات المؤتمر.

9- شريط يعرض باقي فقرات المؤتمر.